اخر الاخباركورة عالمية

اكتساح الأندية الإسبانية في القارة الأوروبية عقب فوز ريال مدريد بلقبه القاري الرابع عشر

اكتساح الأندية الإسبانية في القارة الأوروبية عقب فوز ريال مدريد بلقبه القاري الرابع عشر على ليفربول الإنجليزي. في نهائي دوري أبطال أوروبا؛ موسم 2021/2022. والذي أُقيم على استاد فرنسا في العاصمة باريس، واَنتهي بنتيجة هدف نظيف دون رد لصالح النادي الملكي. وتَمكن اللاعب الشباب؛ فينيسيوس جونيور من تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ 59.

اكتساح الأندية الإسبانية في القارة الأوروبية

نَجحت الأندية الإسبانية في إثبات نفسها في القارة الأوروبية؛ عقب الوصول إلى العديد من نهائيات دوري أبطال أوروبا خلال القرنين الماضيين، وبالتحديد خلال الـ 21 عام الماضية. والتي وصَلت إلى 17 مباراة نهائية؛ سواء في دوري الأبطال أو نهائي الدوري الأوروبي.

ولم يتلقى أي فريق إسباني الخسارة طوال الـ 17 لقاء، وتُوجوا بهذه الألقاب جميعاً على حساب بعض الفرق الأوروبية الأخرى. كان آخرهم، حصد ريال مدريد لقب دوري الأبطال؛ موسم 2021/2022؛ ليصل إلى اللقب القاري الرابع عشر في تاريخه.

ونَجح في التفوق على جميع منافسيه، ورَفع الفارق بينه وبين ميلان، الذي يأتي في مرتبة الوصافة؛ من حيث الأكثر تتويجاً بالبطولة إلى الضعف. وخاصةً؛ أن الفريق الإيطالي يمتلك سبعة ألقاب فقط، فيما يتساوى ليفربول مع بايرن ميونخ في عدد الألقاب؛ برصيد ستة ألقاب.

اكتساح الأندية الإسبانية في القارة الأوروبية

أرقام مذهلة للأندية الإسبانية في دوري أبطال أوروبا

حَققت الأندية الإسبانية أرقام مذهلة في دوري أبطال أوروبا، وبالتحديد في المباريات النهائية. وخاصةً؛ بعد أن قَاز نادي ريال مدريد بـ 14 لقب بمفرده. بالإضافة إلى باقي الأندية الإسبانية، التي تَمكنت من اكتساح نهائيات الـ 21 لقاء الأخير، والتتويج بالبطولات كلها.

ليفربول يخسر لقب القاري الثاني على يد ريال مدريد

تَعرض ليفربول للخسارة الثانية في تاريخه في نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد الإسباني. وذلك؛ بعد أن خَسر اللقب الأول له في عام 2018 الماضي. وخَسر اللقب الثاني الموسم الحالي؛ 2021/2022؛ بنتيجة هدف نظيف دون رد. بعد أن ظَهر الثنائي بمستوى هائل،

وقَدما مباراة مثيرة وممتعة، وكان الليفر الأقرب للفوز بها. وكان مسيطر على أجواء اللقاء بالكامل. وفي المقابل، نَجح النادي الملكي في التصدي لهجمات الريدز كلها؛ بفضل حارس المرمى الكبير؛ كورتوا.